المستجد التربوي المستجد التربوي
recent

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

أستاذ التعليم الإبتدائي "المعلم"بين معاناة التهميش و كثرة المهام

يعاني استاذ التعليم الإبتدائي في المغرب من ظلم وتهميش كبير..فالبعض ينعته "الكوعليم" وغيرها من الأوصاف القدحية والغير اللائقة..لكن الكثير لا يعلم أن...
-اساتذة التعليم الابتدائي هم ايضا حاصلون على إجازاة وشواهد عليا
-أستاذ التعليم الابتدائي في المغرب يدرس التراكيب ،الصرف و التحويل،الاملاء،الانشاء، القراءة،العقائد و العبادات،الحديث،السيرة النبوية ،الاداب الاسلامية،التاريخ،الجغرافيا،التربية على المواطنة،النشاط العلمي،التربية البدنية ،التربية الفنية و الامازيغية الرياضيات.grammaire,orthographe,lexique,expression écrite,lecture,récitation,communication,conjugaison,dictée...
-استاذ التعليم الإبتدائي يشتغل في ظروف جد صعبة..احيانا بدون سكن حيث يضطر للمبيت في الأقسام..في غياب الكهرباء..في غياب الماء..بدون طرق ووسائل نقل..
-استاذ التعليم الإبتدائي يدرس احيانا 6 مستويات في قسم واحد مشترك.
-استاذ العليم الابتدائي يدرس 30 ساعة في الاسبوع واحيانا اكثر من ذلك
-استاذ التعليم الابتدائي مُطَالَب بالحراسة خلال فترة الاستراحة ،مسك النقط و تعبئة الملفات المدرسية..إخراج التلاميذ..إدخالهم..في الثانوي و الاعدادي مثلا يتكون الطاقم الإداري من مدير ،حارس عام و ناظر حيث يتكلف الاستاذ بالتدريس فقط،
-في التعليم الإبتدائي تُسْنَدُ للمعلم كافة المهمات فتجده قاضيا ، طبيبا ،حارسا ، اداريا ،فقيها ،عالما،لسانيا و فنانا ...لماذا لا يتوفر السلك الابتدائي على حارس عام؟ لماذا لا يتوفر هذا السلك على اساتذة متخصصين في موادهم؟لماذا لا توفر الدولة الظروف الملائمة للاشتغال لأساتذة الإبتدائي ...أليس الأصل في البناء الأساس؟
-لماذا تهتم الدولة مثلا كثيرا باساتذة الجامعات اللذين يدرسون ساعتين او ثلاث في الاسبوع انطلاقا من البوليكوب..وفي الاخير تسمع..''سير دير فوطوكوبي وأجي دوز الإمتحان''
..إن النهوض بالتعليم في بلدنا رهين بإعادة الاعتبار للتعليم الابتدائي...لأنه هو الأساس وبدونه لن يكون إصلاح ولا هم يحزنون..

عن الكاتب

موقع المستجد موقع المستجد
  1. للأسف الشديد هذه هي معاناة رجل التعليم . ما يحتاجه المعلم ليس حارسا عاما ينوب عنه خلال فترات الاستراحة ، ولا مساعدا اجتماعيا ، ولا موجها ، ولا ولا ...
    يحتاج أستاذ التعليم الابتدائي إلى الإنصاف ثم الإنصاف . إن ما يحس به المعلم اليوم الإحباط من سياسات تعليمية فاشلة . فما فائدة المجالس التعليمية و التربوية إذا لم تؤخذ ملا حظاتها واقتراحاتها بعين الاعتبار. نعم ألفنا أن ننصت لتلعيمات المجلس الأعلى للتعليم ولأملاءات البنك الدولي .
    إن إصلاح التعليم لن يتأتى له النجاح مادامت قاعدته هشة ومهمشة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ردحذف

التعليقات

شارك الموضوع لتعم الفائدة >>>



جميع الحقوق محفوظة

المستجد التربوي

2016