المستجد التربوي المستجد التربوي

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

بلاغ حول الحادث الذي عرفته الثانوية الإعدادية سعادة

على إثر تهجم شخص غريب ادعى أنه أخ أحد التلاميذ الذين يتابعون دراستهم بالثانوية الإعدادية سعادة على طاقم الإدارة التربوية بالسب والشتم والضرب الذي نتج عنه سقوط المرحوم الحارس العام للداخلية السيد عبد اللطيف الناصري إثر إصابته بنوبة قلبية أثناء تدخله لتهدئة المعتدي نُقل على إثرها في سيارة إسعاف غير أنه لفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله إلى المستشفى. وللتذكير فالمرحوم تم التمديد له إلى نهاية الموسم بعد بلوغه سن التقاعد ....
   والمكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بمراكش وهو يتابع بقلق كبير تنامي ظاهرة الاعتداء على نساء ورجال التعليم من طرف أشخاص غرباء على المؤسسات التعليمية فإنه:
* يتقدم بأحر التعازي والمواساة لأسرة الفقيد ولجميع الأطر العاملة بالإعدادية.
*  يدين بشدة هذه الاعتداءات الوحشية التي يتعرض لها نساء ورجال التعليم وحراس الأمن داخل مقرات عملهم بإقليم مراكش والتي أصبحت تهددهم في حياتهم.
*  يُطالب بمحاسبة الجاني على الاعتداء الذي تعرض له الطاقم الإداري وحراس الأمن وإجراء تحقيق نزيه لتحديد أسباب وفاة الفقيد.
* يُحمل رئيس الحكومة المسؤولية في وفاة السيد عبد اللطيف الناصري الذي تم التمديد له بعد بلوغه السن القانوني للتقاعد دون مراعاة وضعه الصحي.
*  يدعو المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بمراكش والأكاديمية الجهوية والوزارة الوصية إلى اتخاذ جميع التدابير والإجراءات الكفيلة بتوفير الحماية لنساء ورجال التعليم والتلاميذ، ويحملها كامل المسؤولية في حماية أمن وحرمة المؤسسات التعليمية، ويحتفظ لنفسه بحق اتخاذ القرارات التي يراها مناسبة.
* يُهيب بنساء ورجال التعليم لمزيد من التضامن والتآزر.
المكتب الإقليمي
لمعرفة تفاصيل الحادث المرجو الضغط أسفله:
loading...

التعليقات

أجود أصناف التمور بالرشيدية (المجهول و الفقوس)  للبيع بالتقسيط و الجملة
للتواصل  و الطلب عبر الواتساب : 0636829061(اضغط هنا للمزيد)



جميـــع المقالات و المواضيع المنشورة لدينا هنا في موقع المستجد التربوي " www.mostajad.com " تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية، وحقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر.

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

المستجد التربوي

2016