المستجد التربوي المستجد التربوي
recent

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

ندوة هامة بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالحوز حول حصيلة الموسم الدراسي 2015/2016

 
 نظمت المديرية الإقليمية بالحوز لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ندوة بمقر المديرية بتحناوت يوم الثلاثاء 2غشت2016، قدمت من خلالها حصلية الموسم الدراسي 2015/2016، وقد ترأس الندوة  المدير الإقليمي بالحوز السيد "يوسف أيت حدوش" رفقة رؤساء المصالح وموظفين بالمديرية ، كما حضر الندوة مجموعة من المراسلين الصحفيين يمثلون الصحافة المحلية والجهوية والوطنية، وفي بداية كلمته رحب السيد المدير الإقليمي بكافة الحاضرين وأثنى على جميع الموظفين والإداريين وهيأة التأطير التربوي والأساتذة والمساعدين التقنيين فيما حققته المديرية من نتائج جد إيجابية في القطاع كما اغتنم الفرصة لتقديم تهنئة عيد العرش المجيد، و أشاد بمجهودات كافة السلطات المحلية على تعاونها الدائم في مختلف الاستحقاقات (الدخول المدرسي ، الامتحانات، النقل المدرسي ، ...) 
وبعدها تم تقديم عروض لمختلف المصالح بالمديرية الإقليمية حيث كان العرض الأول للسيد مصطفى الحربولي رئيس مصلحة التخطيط قدم  مجموعة من المعطيات تشمل عدد المؤسسات التعليمية حسب الأسلاك بما في ذلك مؤسسات التعليم الأولي حيث ذكر  مثلا  أن عدد مؤسسات التعليم الأولي العمومي 70 مؤسسة والخصوصي16 بينما بالسلك الابتدائي بلغ عدد المدارس المستقلة24 مؤسسة عمومية و 6خصوصية في حين بلغ عدد المجموعات المدرسية 147 بينما بلغ عدد الفرعيات 547 .
أما السلك الإعدادي فعدد المؤسسات هو 25 ومؤسستان خصوصيتان فيما ستتحول ملحقتان إلى إعداديتين وهما ملحقة تيديلي التي ستسمى بالثانوية الإعدادية نور الأطلس وملحقة تزكين التي ستسمى الثانوية الإعدادية البخاري.
وفي السلك الثانوي التأهيلي 12 مؤسسة عمومية وواحدة خصوصية ابتداء من الموسم المقبل، كما أن مؤسستين إعداديتين تتوفران على التأهيلي .
وبالنسبة للحجرات الدراسية بالابتدائي تتوفر المديرية على 3200 منها 398 غير صالحة و590 مفككة، وبالإعدادي 365 حجرة أما التأهيلي فيتوفر على 182 حجرة.
كما تطرق العرض إلى عدد التلاميذ بكل سلك سواء بالعمومي أو الخصوصي مع التمييز بين نسب الإناث والذكور، وكذا الأقسام المخصصة للأمازيغية وتدريس ذوي الاحتياجات الخاصة. وختمت مداخلته بالإكراهات المتمثلة اساسا في نقص عدد الحجرات والمؤسسات التعليمية خاصة الإعداديات والتأهيليات.
وبعدها قدم السيد هشام ايت الطاهر رئيس مصلحة الشؤون التربوية وتنشيط المؤسسات الذي استهل مداخلته بتعريف لمكونات العمل التربوي بالمصلحة التي يتراسها والمكونة من :
ü    مكتب الأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية
ü    مكتب التعليم الأولي والتعليم الخصوصي
ü    مكتب الصحة المدرسية والأمن الانساني
ü    مكتب المفتشية
ü    مكتب تتبع الاستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة والارتقاء بالقدرات التدبيرية لهيأة الإدارة التربوية
ü    مكتب الارتقاء بالعمل التربوي ابتدائي
ü    مكتب الارتقاء بالعمل التربوي ثانوي
كما تطرق إلى محور الانجازات ذات الصبغة الكمية وضمنها تتبع وضبط التنظيمات التربوية وجداول الحصص واستعمالات الزمن  وكذا محور المصاحبة الميدانية ومحور خاص عن المنهاج المنقح واختتم مداخلته بمجموعة من التوصيات.
بعدها مداخلة السيد محمد القضاوي المكلف بمكتب الامتحانات (الذي سيصبح مستقبلا المركز الإقليمي للامتحانات والذي يعتبر في حكم مصلحة) حيث همت مداخلته كل ما يرتبط بالامتحانات من إحصائيات لعدد المترشحين حيث بلغ على سبيل المثال في الامتحان الجهوي 3144 منهم 405 أحرار وكذا نسب الحضور أما بالنسبة للامتحان الوطني فبلغ عدد المترشحين 3284 منهم 2879 رسميين، وبلغت حالات الغش 14 حالة منها 12 بواسطة الهاتف النقال و2 وثائق ورقية.
كما قدم معطيات هامة فيما يخص نتائج الباكالوريا بإقليم الحوز والذي تبوأت خلالها المديرية الإقليمية للحوز المرتبة الأولى جهويا بنسبة52.84 بالمئة واعتبرت الثانوية التأهيلية المختار السوسي الأولى جهويا بنسبة 75.48 بالمئة، وبعدها تم التفصيل في النتائج حسب الاسلاك والشعب .
وبعد المعطيات المرتبطة بالامتحانات قد السيد مصطفى الشتوكي رئيس مكتب الاتصال بالمديرية مداخلتين :
الأولى من إعداد السيد عادل بنخبة رئيس مصلحة الموارد البشرية (الذي حضر اجتماعا بالأكاديمية له علاقة بالموارد البشرية) وضم العرض المعطيات التالية:
إحصائيات حول الموارد البشرية بالإقليم والتي يطغى عليها النقص الحاد في الأساتذة خاصة بالابتدائي نتيجة الخصاص الذي نتج عن مختلف الحركات (الصحية والوطنية والجهوية) وكذلك حالات العزل والاستفادة من التقاعد والنجاح في مختلف المباريات (الادارة التربوية التفتيش تدريس ابناء الجالية...) حيث يقارب الخصاص الحقيقي 200 أستاذ بالتعليم الابتدائي وأكد العرض أن المعاناة تشمل فقط الابتدائي أما باقي الأسلاك فليس هناك اي خصاص باستثناء بعض المواد ويمكن التغلب على ذلك ببعض الإجراءات البسيطة كتكليف الفائض من المدرسين مثلا. كما أن الخصاص شمل ايضا الإدارات التربوية حيث ان 27ابتدائية بدون مدير لحد الساعة وثلاث تأهيليات وعدد من الأطر الإدارية كالنظار والحراس العامين وهو ما سيكون عائقا حقيقيا في حالة عدم فتح التباري الجهوي للإسناد.
وفي مداخلته الثانية قدم السيد مطصفى الشتوكي العرض الخاص بحصيلة اتفاقيات الشراكة المبرمة على مستوى المديرية الإقليمية منذ شتنبر2015 ومجالات الشراكة ومددها وختم مداخلته بإحصائيات حول تتبع زيارات مصالح المديرية خلال الموسم الحالي والتي وردت على الشكل الآتي:
·       مصلحة تدبير الموارد البشرية ب926 زيارة
·       مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه ومصلحة الشؤون التربوية ب585 زيارة
·       مكتب الامتحانات ب445 يزارة
·       مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة 145
·       مصلحة الشؤون الإدارية والمالية والتجهيز والبناءات والممتلكات 114
·       مصلحة التخطيط والخريطة المدرسية92
وختم مداخلته بالحديث عن الموقع الإلكتروني للمديرية وتحيينه المستمر مما مكن العاملين بالقطاع على مواكبة مستجدات الشأن التربوي.
كما قدم السيد محمد ايت عياد رئيس مصلحة الشؤون الإدارية والمالية والبناءات والتجهيزات والممتلكات عرضا مفصلا حول كل ما يرتبط بالصفقات والوضعية المالية والديون التي لازالت على عاتق المديرية ومجهودات المديرية في تقليصها ، وكذا المجهودات المبذولة في صرف العديد من التعويضات والصيغة الجديدة للإطعام المدرسي بالسلك الابتدائي المتمثل في الفواكه الجافة تفاديا للمصاريف الإضافية التي كانت تثقل كاهل المديرية المتمثلة في تعويضا الطباخين والغاز....
وفي ختام العروض المقدمة فسح السيد المدير الإقليمي المجال لممثلي المنابر الإعلامية للتدخل والمناقشة والإغناء ، حيث شملت المداخلات العديد من النقط والمجالات وضمنها:
Ø    التنويه الكبير بطريقة اشتغال المديرية وعمل الفريق الذي تنهجه وانفتاحها الكبير على كافة الشركاء، مما نتج عنه تدبير جيد ونتائج متميزة رغم الظروف والإكراهات.
Ø    هاجس الدخول المدرسي المقبل في ظل الخصاص المهول في الموارد البشرية وتصور المديرية لحل المعضلة
Ø    طلب معطيات حول تدريس ذوي الاحتياجات الخاصة
Ø    طلب التوضيح حول الهيكلة الجديدة للمديريات الإقليمية ومدى انعكاساتها على الرقي بالعمل بمديرية الحوز
Ø    الإشكال المتكرر في انطلاق الموسم الدراسي ببعض المؤسسات بسبب مشكل الإيواء خاصة الثانوية التأهيلية التوامة
Ø    مشاكل الإعتداءات المتكررة على المدرسة العمومية والعاملين بها
Ø    التنبيه إلى عدم استغلال المدرسة العمومية في الانتخابات المقبلة
Ø    مشكل الغياب
كما تم تقديم العديد من المقترحات كتخصيص لقاء تواصلي مع الخريجين الجدد، وتنظيم لقاء تكويني لفائدة المقبلين على امتحانات الكفاءة المهنية

وخلال التوضيحات حول النقط المقدمة وزع السيد المدير الإقليمي التدخلات على السادة رؤساء المصالح كل حسب اختصاصه، وأكد أن الدخول المدرسي يجب ان تتجند له كافة الجهات كالشركاء والسلطات التربوية والمحلية والجمعيات المهتمة بالشأن التربوي ... وفيما يهم الغياب اكد بأن المديرية تنهج مجموعة من المقاربات حسب كل حالة وأن العديد من الحالات طبقت في حقها المساطر القانونية، لكنه نبه إلى أن بعض الغيابات تكون بشكل قانوني وهو مالا يتفهمه البعض وهذه أمور إدارية  (فهناك رخص ولادة ورخص الحج والشواهد الطبية وبعض التكوينات الضرورية ...)
كما اغتنم الفرصة للتنويه بمجهودات كافة العاملين بالقطاع بكل مكوناتهم على ما قدموا ويقدمونه للمدرسة العمومية وأن ما حققته المديرية من نتائج إيجابية يتقاسمه الجميع كل حسب موقعه، وفي الختام أكد على أن المديرية ستعمل بكل المقترحات التي تعود بالنفع على المدرسة العمومية في إطار مايسمح به القانون كما ان كل مقترح يجب أن يراعي مصلحة المتعلم والعاملين بالمدرسة العمومية.
رضوان الرمتي
redwaneromati@gmail.com

عن الكاتب

موقع المستجد موقع المستجد

التعليقات

شارك الموضوع لتعم الفائدة >>>



جميع الحقوق محفوظة

المستجد التربوي

2016