المستجد التربوي المستجد التربوي

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

مكناس: ذكرى 73 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال وصيانة الذاكرة التاريخية الوطنية.



متابعة محسن الأكرمين.
احتفاء بالذكرى 73 لحدث تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، الذي جسد تحولا نوعيا ومنعطفا حاسما في مسيرة الكفاح الوطني الذي خاضه الشعب المغربي بقيادة العرش العلوي من أجل الحرية والاستقلال، احتضنت رحاب قاعة الفقيه محمد المنوني بمكناس  يوم الإثنين 09 يناير 2017 مهرجانا خطابيا تحت شعار" الإبداع الفني وصيانة الذاكرة التاريخية الوطنية".
ترأسه الحفل السيد عبد الغني الصبار عامل مكناس، بحضور السيد مصطفى الكتيري المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، ورئيس مجلس جماعة مكناس السيد عبد الله بوانو، والمديرة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني السيدة سومية ابن عبو، وممثلي المصالح الخارجية المدنية والعسكرية إقليميا، وأطر من الهيئة الإدارية والتدريسية بالمديرية الإقليمية بمكناس، وثلة من تلاميذ المؤسسات التعليمية بالمديرية ، وممثلي جمعيات ومنظمات المجتمع المدني، وحضور وازن لأسرة المقاومة وجيش التحرير ...
 استهلت فعاليات الاحتفال بتلاوة آيات بنات من الذكر الحكيم، والوقوف لترديد النشيد الوطني، وبعد ذلك أعقبه كلمـة السيد مصطفى الكتيري المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، الذي وجه تحية تقدير وإكبار لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بمناسبة تخليد الذكرى73لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال . وفي هذا السياق كذلك ذكر بالتطور التاريخي الذي عرفته استراتيجية تدبير الكفاح الوطني منذ سنة 1934 التي شهدت تأسيس أول منظمة سياسية وضعت برنامج الكفاح من أجل التحرير، وسنة 1937 التي تميزت بتأسيس حزبين وطنيين، ثم سنة 1944سنة تحرير وثيقة المطالبة بالاستقلال بتنسيق محكم بين جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه وطلائع مبادرة من الحركة الوطنية.
 . وأضاف السيد مصطفى الكتيري أن الأحداث التاريخية تلاحقت وتواصلت وتعددت صيغها وحلقاتها لتتكلل بثورة الملك والشعب المباركة التي اندلعت بكافة مدن وحواضر المملكة المغربية وتوجت بعودة بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس وأسرته الشريفة من المنفى إلى أرض الوطن ودخول المغرب عهد الجهاد الأكبر...
من جانبه أبرز السيد عبد الله بوانو رئيس المجلس الجماعي بمكناس ، أن ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال في سنتها 73 باعتبارها معلمة مضيئة ومحطة بارزة ونهجا متميزا ومنعطفا حاسما في مسار الكفاح الوطني من أجل الحرية... كما أكد على أن هذا الحدث التاريخي سيظل مفخرة لجيل الطلائع من الناشئة والشباب وأجيال الوطن الصاعدة، يستظهرون عبر فصوله إسهامات الأجداد في معركة الكرامة من أجل الحرية والاستقلال ...
فيما أكدت كلمة المديرة الاقليمية السيدة سومية ابن عبو في كلمتها،  أن حدث تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال هي ذكرى غالية نستحضر بإجلال وإكبار أفضالها وأمجادها الغنية بالدروس والعبر الطافحة بالمعاني والقيم التي ما أحوج الأجيال الصاعدة إلى الاغتراف من معينها الفياض واستيعاب دلالاتها وأبعادها مما سيحمسهم على الانغمار بكثافة وعن قناعة في مسلسل التنمية الوطنية المستديمة...
فيما كلمة رئيس النسيج الجمعوي من أجل التنمية،  فقد أكد في معرضها على أن هذا المهرجان ما هو إلا تجسيد حي لأهمية العناية بتاريخ المقاومة الوطنية والعمل على إبراز مفاخرها ومكارمها. واستحضار خصوصياتها المتميزة التي تشهد على أصالتها الضاربة في أعماق الزمن. و تكريم ووفاء للرموز التي صنعت هذا الحدث التاريخي. وتثمين للخدمات الجلية التي أسدوها للقضية الوطنية، وتحملهم لكل الشدائد في سبيل عزة البلاد وكرامتها...
وتخلل الحفل الخطابي فقرات فنية غنائية، و عرض شريط وثائقي بعنوان (من رجال الذكرى المناضل الحاج محمد العيساوي المسطاسي). تلاه توزيع أوسمة ملكية على بعض المنعم عليهم من أفراد أسرة المقاومة وجيش التحرير، وتوزيع كذلك إعانات مالية على بعض المنتمين لأسرة المقاومة وجيش التحرير بمكناس ، فضلا عن جوائز وزعت على التلاميذ الفائزين في مسابقة الفن التشكيلي.
وحسن الختم، توج بتلاوة نص برقية الولاء والإخلاص المرفوعة إلى السدة العالية بالله صـاحب الجلالـة المـلك محمد السادس نصره ، فيما انتقل الحضور برئاسة السيد العامل عبد الغني الصبار لإزاحة الستار عن اللوحة الرخامية التي تحمل إسم الوطني الحاج محمد العيساوي المسطاسي أحد الموقعين على عريضة المطالبة بالإستقلال.

التعليقات





جميـــع المقالات و المواضيع المنشورة لدينا هنا في موقع المستجد التربوي " www.mostajad.com " تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية، وحقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر.

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

المستجد التربوي

2016