المستجد التربوي المستجد التربوي

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

الاستثمار باستخدام السلع

الاستثمار باستخدام السلع 
السلع هي الإستثمارات التي عليك يجب أن تكون موجودة في المحفظة التداولية الصحية. يمكن استخدام السلع لإضافة درجة من الإستقرار الذي من الممكن أن يوازن الإستثمارات الأخرى التي قد تكون أكثر مخاطرة. على سبيل المثال، على الرغم من أن السلع لا تقدم دفعات، إلا أنها كذلك لا تفلس. مبدأ التنويع الإستثماري في السلع يحقق محفظة تقاعد أقوى وأشمل.

صناديق السلع 
يمكنك أن تجد الكثير من صناديق السلع التي تختص بالاستثمارات المتنوعة بشكل واسع. تعتبر ETF من أفضل الطرق للإستثمار في السلع. من الممكن أن يعطي هذا الأمر جميع القواعد، لأن نجاحك لا يعتمد على استثمار واحد فقط. إن لم يكن أحد الإستثمارات يقوم بأداء جيد لفترة من الزمن، يمكنك الإعتماد على الإستثمارات الأخرى للإبقاء على استثماراتك آمنة. طريقة التنوع الواسع من الممكن أن تعتبر الأكثر أمناً، ولكن هناك صناديق أخرى تقوم بإستثماراتها في سلعة واحدة فقط. ذلك بالطبع من الممكن أن يضع كامل المبلغ المستثمر في خطر إن فشلت تلك السلعة. ولكن بالطبع العكس صحيح كذلك. إن كنت مقتنعاً جداً بأن السلعة سوف تكون آمنة أو حتى سوف ترتفع بشكل كبير، عندها يمكنك تحقيق ربح كبير على مثل هذا البرنامج. هناك صناديق أخرى تختار قطاع معين من السلع من أجل الإستثمار. في هذه الحالة، يمكن أن تكون هناك استثمارات متنوعة في العديد من السلع المختلفة، ولكنها جميعها في نفس المجال. من الممكن أن يتم هذا الأمر بناءاً على التفضيل الشخصي، مثل الأشخاص الذين يرغبون الإستفادة من المخاوف البيئة أو أنهم مهتمين بشكل خاص بسوق الصحة. السبب الآخر لإختيار قطاع واحد فقط من الممكن أن يكون بسبب التأكد من أن ذلك السوق على وشك الإرتفاع.

العقود الآجلة المدارة 
العقود الآجلة المدارة هي استثمارات في السلع تدار من قبل محترفين. هذا الأمر يخرج التخمين من عملية اتخاذ القرارات بالنسبة للمستثمرين الغير خبراء. عادة ما تكون استثمارات تجرى في عدد من السلع المتنوعة التي يتوقع بأن تعطي عوائد ثابتة. هذه ليست استثمارات تشترى اليوم وتباع غداً، ولكنها تهدف إلى أن تبقى لعدة سنوات. لأن هذه الإستثمارات طويلة الأجل، فهي جيدة بشكل خاص لإضافة الإستقرار إلى المحفظة. بما أنها تدار من قبل محترفين في مجال الإستثمار، فإن الأفراد ليسوا بحاجة إلى القيام بقرارات يومية. عندما تترك هذه الإستثمارات تعمل بدون تدخل، من المفترض أن تعطي عوائد جيدة.

الإستثمار طويل الأجل في السلع
عند القيام باستثمار طويل الأجل في سوق السلع، يتوقع بأن تكون قائمة خلال العقدين أو الثلاثة القادمة. عادة ما تتحرك في دوائر تتراوح ما بين 10-18 عام. النسبة من المحفظة الإستثمارية المخصصة للسلع يمكن أن تعتمد على الأهداف الفردية، ولكن ما بين 5 – 15% يعتبر حجماً مناسباً. عندما يقوم الفرد بما يلزم من الوقت لدراسة السلع، ويحصل على بعض التدريب ويبدأ بالتداول، يمكنه تحقيق الربح. للأسف، من الممكن أن تكون العملية طويلة حتى يتم تحقيق هذه النتائج. لهذا السبب، من المجدي البحث عن مستثمر محترف لديه إنجازات قوية لإدارة الإستثمارات في السلع. 
loading...

التعليقات


أجود أصناف التمور بالرشيدية (المجهول و الفقوس)  للبيع بالتقسيط و الجملة
للتواصل  و الطلب عبر الواتساب : 0636829061(اضغط هنا للمزيد)


جميـــع المقالات و المواضيع المنشورة لدينا هنا في موقع المستجد التربوي " www.mostajad.com " تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية، وحقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر.

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

المستجد التربوي

2016