-->
المستجد التربوي المستجد التربوي

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

القسم كابوسا و هاجسا لايطاق سواء للتلميذ المجد أو الأستاذ

بعد ان قامت وزارة التربية الوطنية ممثلة  في النيابات التعليمية  بتعميم مذكرات  تدعو الأساتذة و الإدارة إلى عدم إخراج التلاميذ من أقسامهم تحت اية ذريعة، و بعد ان  تسرب الخبر الى التلاميذ  أصبح الأساتذة  و خصوصا في التعليمي الاعدادي و الثانوي  التأهيلي في مواجهة حالات  لا تحتمل ،تلاميذ  مكررون  مشاغبون  و غير مهتمين اطلاقا بالتمدرس و يعتبرون القسم فضاء للتسلية  و تمضية اوقات مسلية رفقة اصدقائهم ، عن طريق  استفزاز اساتذة لم تعد لهم اية سلطة عليهم، فلا العقاب النفسي ينفع و لا التربوي  و لا التخويف بتخفيض النقط يجدي نفعا  معهم.
في اتصال لمجموعة من الأساتذة و الأستاذات مع جريدة اخبار 24 أكدوا فيه ان الوضع بات لا يطاق و ان الاحترام اصبح منعدما داخل الفصل الدراسي ، بين التلاميذ و اساتذتهم ،فكيف السبيل الى التعامل مع تلاميذ لا يقومون بواجباتهم المدرسية و  لا يتوفرون على كتب او دفاتر و لا  يمتثلون لتعليمات الاساتذة و لا يأبهون لامتحان او نقطة... و عند تهديدهم بمغادرة القسم تسمع منهم :ليس لك الحق في إخراجي...
الأمر خطير جدا و يستدعي تدخلا عاجلا من لدن السلطات التربوية القيمة على الشأن التعليمي  حماية للأستاذ و لمصلحة التلاميذ الذين  تحدوهم رغبة في التعلم و التحصيل في ظروف صحية..
ومن هذا المنبر نوجه النداء للسيد رشيد بلمختار  وزير التربية الوطنية ان يعيد النظر في سياسته التعليمية التي تضرب في الصميم  كرامة الأستاذ المغربي و كذا خرجاته الإعلامية المشككة في كفاءة  رجل التعليم،إن إصلاح التعليم  لا يتم فقط بتخصيص ميزانيات  بالملايير و تكوينات عقيمة و بيداغوجيات مستهلكة، بل بإعادة الاعتبار  لرجل التعليم أولا 
مصدر المقال على الرابط أسفله:

التعليقات



جميـــع المقالات و المواضيع المنشورة لدينا هنا في موقع المستجد التربوي " www.mostajad.com " تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية، وحقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر.

إتصل بنا

المستجد التربوي

إعداد ذ.سعيد اللحياني