المستجد التربوي المستجد التربوي

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

تقرير عن نشاط تربوي نصرة للأقصى الشريف بمديرية سلا


بسم الله الرحمن الرحيم
          تقرير عن نشاط تربوي :
تلاميذ سلا يرسلون رسالة قوية للكيان الصهيوني والعالم أجمع : لن نعترف بإسرائيل .. " القدس لنا والأقصى لنا "
تلامذة ثانوية الشيخ ماء العينين الإعدادية و ثانوية الجاحظ الإعدادية بسلا، يعبرون عن نصرتهم للأقصى الشريف بنشاط ثقافي مميز
         نظم تلاميذ « النادي الثقافي » بثانوية الشيخ ماء العينين الإعدادية وتلاميذ نادي « نوابغ الجاحظ ، للفكر والثقافة والإعلام التربوي » بثانوية الجاحظ الإعدادية بسلا نشاطا ثقافيا مشتركا ، وذلك يوم : السبت 27 ربيع الأول 1439 ﻫ / 16  دجنبر 2017 م ، نصرة للأقصى الشريف والقدس الحبيبة تحث شعار : " القدس لنا والأقصى لنا " ، على إثر الأحداث الأخيرة التي يعرفها الأقصى الحبيب والقدس السليبة ، تعبيرا منهم على رفض كل الممارسات الصهيونية في حقهما ، وخاصة قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب ، وتأكيدا منهم على إسلامية المسجد الأقصى، وعلى كون القدس الشريف عاصمة فلسطين الأبدية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها .
     وقد كان نشاطا تلاميذيا بامتياز، سواء من حيث التنظيم ، أو المداخلات ، أو اللوحات الفنية ، وتميز بحضور مكثف للتلاميذ وأوليائهم ، فضلا عن أطر المؤسسة  . وهو ما يدل على وعيهم بأهمية النشاط في التوعية والتعريف بأهمية المسجد الأقصى والقدس ومكانتهما عند المسلمين ، كما يدل على اهتمامهم بالقضية الفلسطينية ، وعلى موقفهم الواضح والثابت الرافض لمسألة تهويد الأقصى ، واحتلال القدس الشريف .
   وقد تميز النشاط الثقافي ، بتدفق المشاعر الجياشة والصادقة اتجاه قضية الأمة الإسلامية الأولى ، وكذا بجودة المداخلات التي قدمها المشاركون من تلاميذ وتلميذات المؤسستين ، أعضاء « النادي الثقافي » بمؤسسة الشيخ ماء العينين الإعدادية وأعضاء نادي « النوابغ » بثانوية الجاحظ الإعدادية ، والذين أبدعوا فيها مضمونا وأداء مما أثار إعجاب الحاضرين ، وأظهر عمق تشبع الأجيال الصاعدة بالقضية الفلسطينية ، ومسرى المصطفى عليه السلام " الأقصى الحبيب والقدس السليبة "  .
     وعرف النشاط جلستين ، كما يلي :
- الجلسة الافتتاحية ، وعرفت :
 - الافتتاح بآيات بينات من كتاب الله العزيز ، تلتها الطالبة المتقنة هاجر الغالي
- وقوف الجميع ، منظمين وحضورًا ، لقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء القضية الفلسطينية
- عزف النشيدين الوطنيين المغربي والفلسطيني
 - كلمة منسقة " النادي الثقافي " بثانوية الشيخ ماء العينين الإعدادية ذ . حكيمة نصرون ، التي رحبت بالحضور من أساتذة وآباء وأولياء التلاميذ ، وشكرت للمنظمين جهودهم ، وخاصة أعضاء الناديين التربويين للمؤسستين ، الذين سهروا على تنظيم هذا النشاط الهام في هذا الوقت الحساس من تاريخ قضية القدس الشريف .
- كلمة منسق نادي " النوابغ " بثانوية الجاحظ الإعدادية ذ . جمال الرحوم ، وضح فيها سياق تنظيم هذا النشاط والغاية منه، وهي التعريف بمكانة القدس الشريف والمسجد الأقصى عند المسلمين ، ودورنا جميعا في حمايته والدفاع عنه ضد أي سياسة صهيونية أو أمريكية أو أيا كان مصدرها لتهويد القدس، معبرا عن فخره بكل من ساهم في إنجاح هذا النشاط  تلبية لنداء الانتصار للأقصى الحبيب والقدس السيلب ، وخاصة إدارة ثانوية الشيخ ماء العينين الإعدادية التي تبنت تنظيمه ، وسعت لإنجاحه بكل الوسائل المتاحة .
  الجلسة العلمية :
 وانطلقت بتأطير من مسيرتها الطالبة سكينة العمراني ( نادي نوابغ   الجاحظ )، وعرفت المداخلات التالية :
- العرض الأول : " المسجد نواة المجتمع : التعريف ، الأهمية والأدوار“ للطالبة إحسان الديب ( النادي الثقافي ماء العينين )
- العرض الثاني : " المسجد الأقصى : الحقيقة والماهية " للطالبين سلمى وأنس لعوامير( نادي نوابغ   الجاحظ)
- العرض الثالث : " مكانة الأقصى في الإسلام " للطالبة رميسة الغالي ( النادي الثقافي ماء العينين )
- العرض الرابع : " المغاربة والأقصى ، ارتباط روحي ووشائج حضارية  " للطالبة إكرام علالي ( نادي نوابغ الجاحظ )
- العرض الخامس : " الأقصى بين محن التاريخ وعز الإسلام " للطالبة  فاطمة موجود ( نادي نوابغ الجاحظ )
- العرض السادس : " حقوق الأقصى وواجباتنا " للطالبة ندى مرس غزيل ( النادي الثقافي ماء العينين )
           كما تميز النشاط كذلك ، تزامنا مع العروض الملقاة ، بعرض لوحات فنية تعبر عن عمق  المعاناة والصراع في القضية الفلسطينية ، أجاد فيها تلاميذ إعدادية الشيخ ماء العينين في إعطاء صورة مقربة عن معاناة الشعب الفلسطيني عامة،  والأطفال خاصة ، من ويلات الاحتلال الصهيوني الغاشم الظالم.
كانت البداية مع العرض الأول : نشيد " مكتوب على جبينك بطل " ، الذي يحكي معاناة الأسير الفلسطيني
العرض الثاني ، وتجسد في نشيد أوبريت " إحنا طلائع فلسطين " الذي يحكي عن معاناة الطفل الفلسطيني
  وختمت العروض الفنية ، بمسرحية " قادمون يا أقصى" التي جسد التلاميذ من خلالها حال الأمة العربية الإسلامية في الحاضر من الغفلة عن قضية أمتهم الأولى ، وهي تحرير المسجد الأقصى والقدس الشريف من يدي الصهاينة ، وانشغالهم بالملهيات عن عظائم الأمور .
وذلك من خلال تجسيد بعض هذه النماذج الغافلة ، والختم بما يجب أن يكون وهو نموذج المسلم الذي يأتي لتحرير المسجد الأقصى بالعمل والتمسك بتعاليم الدين الإسلامي الصحيح، تطبيقا لما أخبر به عليه السلام في الحديث الصحيح :
" لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود ، فيقتلهم المسلمون حتى يختبئ اليهودي من وراء الحجر والشجر، فيقول الحجر أو الشجر: يا مسلم ، يا عبد الله ، هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله " متفق عليه.
وختمت فعاليات النشاط بتلاوة بيان استنكاري حول الأحداث الأخيرة ، ومحاولة فرض الأمر الواقع على المسلمين، بإعلان أمريكا القدس عاصمة الكيان الصهيوني ، ودعا إلى هبة سريعة للأمة الإسلامية حكومات وشعوبا ، هبة تستعيد بها مقدساتها وشرفها الذي يدنس من طرف الأعداء . بيان تلته مسيرة الجلسات العلمية الطالبة سكينة العمراني، ووقع عليه الأستاذان المؤطران للناديين وللنشاط ، وكذا ممثلي التلاميذ أعضاء الناديين الثقافيين للمؤسستين ، وسلم للمسؤول عن النشاط الثقافي .
ثم وزعت شهادات تقديرية على المشاركين في هذا النشاط الثقافي، تقديرا لجهودهم وتقديرهم للقضية الفلسطينية ، وتعبيرهم عن موقفهم الراسخ بعروبة وإسلامية المسجد الأقصى ، وكون القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين .
- ذ . جمال الرحوم مؤطر نادي " النوابغ "  إعدادية الجاحظ  سلا
- ذ . حكيمة نصرون مؤطرة " النادي الثقافي " إعدادية الشيخ ماء العينين  سلا

التعليقات



جميـــع المقالات و المواضيع المنشورة لدينا هنا في موقع المستجد التربوي " www.mostajad.com " تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية، وحقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر.

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

المستجد التربوي

2016