المستجد التربوي المستجد التربوي

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

القراءة المقطعية و المقاربة العملياتية Approche" actionnelle...كل التفاصيل + فيديو

أعلن محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، عن مستجدات في منهجية تدريس اللغتين العربية والفرنسية ابتداء من الموسم الدراسي المقبل 2017/2018.

وقال حصاد خلال اجتماع مع مديرة ومديري الأكاديميات والمديرين الإقليميين، إن تحسينات بيداغوجية سيتم اعتمادها في الموسم الدراسي المقبل، حيث ستدخل حيز التطبيق في مجال تدريس اللغة العربية، منهجية الطريقة المقطعية، التي أعطت نتائج مرضية خلال مرحلة تجريبها. كما سيتم اعتماد تدريس اللغة الفرنسية ابتداء من السنة الأولى ابتدائي بمنهجية التعلم الشفوي.

كما دعا الوزير جميع الفاعلين التربويين إلى وجوب إيلاء الاهتمام للتلاميذ المتعثرين، خاصة بالسنة الأولى ابتدائي، التي تعتبر أساس انطلاق التمدرس الجيد، حتى لا يكزن أي تلميذ بهذا المستوى مضطرا إلى التكرار.

وأشار وزير التربية الوطنية، إلى أن منهجية تدريس اللغة الفرنسية بالمستويين الخامس والسادس ابتدائي والسلك الاعدادي ستعرف تغييرا باعتماد المقاربة العملياتية.
 عن ميدي1
حصاد: القراءة المقطعية و المقاربة العملياتية بتدريس الفرنسية جديد الموسم الدراسي المقبل
أوصى السيد محمد حصاد وزير التربية الوطنية السادة مديري الاكاديميات الجهوية خلال لقاء بهم يوم الخميس 6 يوليوز 2017 عبر تقنية المناظرة المباشرة المرئية من مقر وزارة التربية الوطنية أوصى بالعمل على سد الخصاص الذي سيعالج بالدرجة الأولى الاكتظاظ بالأقسام بجميع السلاك التعليمية، مؤكدا على ضرورة تطبيق واحترام المعايير المحددة، والملتزم بها، في المذكرات التنظيمية الموجهة إلى الأكاديميات.
وارتباطا بالمستجدات التربوية، أبرز السيد الوزير أن تحسينات بيداغوجية سيتم اعتمادها في الموسم الدراسي المقبل، حيث ستدخل حيز التطبيق في مجال تدريس اللغة العربية، منهجية "الطريقة المقطعية" la méthode syllabique التي أعطت نتائج مرضية خلال مرحلة تجريبها. كما سيتم اعتماد تدريس اللغة الفرنسية ابتداء من السنة الأولى ابتدائية بمنهجية التعلم الشفوي.
كما ألح السيد الوزير على جميع الفاعلين التربويين إلى وجوب إيلاء الاهتمام للتلاميذ المتعثرين، خاصة بالسنة الأولى ابتدائية، التي تعتبر أساس انطلاق التمدرس الجيد، حتى لا يكون أي تلميذ بهذا المستوى مضطرا إلى التكرار يقول السيد الوزير.
وأضاف السيد محمد حصاد، أن منهجية تدريس اللغة الفرنسية بالمستويين الخامس والسادس ابتدائي والسلك الإعدادي، ستعرف تغييرا باعتماد المقاربة العملياتية Approche" actionnelle".
    ونظرا للإقبال المتزايد على المسالك الدولية للبكالوريا المغربية، دعا السيد الوزير مديرة ومديري الأكاديميات إلى توسيع العرض في هذا المجال، حيث ستشرع الوزارة تدريجيا خلال الموسم الدراسي المقبل في تهييئ التلاميذ لولوج هذه المسالك في السلك الثانوي التأهيلي دون صعوبات لغوية.
وترشيدا للموارد البشرية المتوفرة، أثار السيد محمد حصاد انتباه المسؤولين الجهويين والإقليميين للقطاع، إلى ضرورة استثمار جميع الإمكانات المتاحة لعقلنة تدبير ساعات عمل الأساتذة تحقيقا للإنصاف والمساواة بين جميع الأساتذة، وذلك بالحرص على توزيع حصص العمل القانونية على جميع الأساتذة.

في السياق ذاته، أدلت السيدة والسادة مديرة ومديري الأكاديميات خلال تدخلاتهم بمعطيات دقيقة حول مؤشرات الاستعدادات لضمان انطلاق الدخول المدرسي في التوقيت المحدد له في المقرر التنظيمي، وفي ظل شروط مادية ومعنوية إيجابية، على مستويات تدبير الحركة الانتقالية وتأهيل المؤسسات التعليمية وتوفير التجهيزات اللازمة، وتتبع إنجاز الاتفاقيات والمشاريع الموقعة أمام أنظار جلالة الملك.
عن تربية ماروك - تجمع الأساتذة
||>> مواضيع مهمة لا تفوتها :
تدخل ضمن المنهاج المنقح الذي سيوسع في الموسم المقبل حسب المذكرة الوزارية 29 أبريل 2017 في إطار تنزيل برنامج ” القراءة من أجل النجاح” الذي انطلق في بداية السنة الدراسية مع عينة من المؤسسات النموذجية.وهو برنامج تجريبي لتحسين القراءة في المستويات الأولى من التعليم الابتدائي، الذي تشرف عليه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني - مديرية المناهج، ضمن التدابير ذات الأولوية لتنفيذ مقتضيات الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015/2030: " من أجل الإنصاف والجودة والارتقاء". ويعتبر هذا المشروع بمثابة الركيزة الثانية للتدبير الأول المتعلق "بتحسين منهاج السنوات الأربع الأولى من التعليم الابتدائي"

عقد المفتش التربوي محمد حطاش لقاء تربويا لفائدة أساتذة المستوى الأول من التعليم الابتدائي العاملين بالمؤسسات المشمولة بالبرنامج المذكور أعلاه بمركزية مجموعة مدارس كلاز صبيحة يوم الجمعة 12-05-2017.وذلك وفق البرمجة التالية :

1 – درس تجريبي في مادة القراءة حسب الطريقة المقطعية بالمستوى الاول من تقديم الاستاذ احمد بن احدش ب م / م كلاز.
2 – عرض نظري خاص بتجريب مشروع ” القراءة من اجل النجاح ” من تقديم المفتش التربوي محمد حطاش
3 – مناقشة حول الموضوع .
* انطلق اللقاء التربوي بدرستجريبي في القراءة وفق الطريقة المقطعية ( المستوى الاول ) تضمن محورين أساسين: “المحور الصوتي” و”محور تنمية الرصيد اللغوي باستثمار الحكاية”،.

* مناقشة الدرس وتحليل مكوناته بتأطير السيد المفتش محمد حطاش، والتي انصبت حول جانبين أساسين هما:

– الجانب النظري : حيث تم التطرق للمفاهيم الأساسية الخاصة بالطريقة المقطعية مثل مهارات الوعي الصوتي (العزل، التقطيع، الدمج ..الخ)، ومثل مكونات القراءة (الطلاقة ..الخ)، كما تم التفصيل حول مفهوم المحور الصوتي ومفهوم محور تنمية الرصيد اللغوي باستثمار الحكاية.
ولقد تم التطرق أيضا للمفاهيم النظرية الجديدة الخاصة بالطريقة المقطعية (الصامت، المصوت وشبه الصامت) مع اظهار الفرق بين الصامت والحرف.
ولم يكتف السيد المحاضر بعرض الجوانب النظرية بل تم التدريب أيضا على الإيماءات وبعض الحركات الجسدية، نذكر منها مثلا :- تحديد موقع الصامت (الحرف) أول، وسط وآخر الكلمة، وحركات جسدية لها علاقة بالمصوتات (الحركات)، اضافة إلى مهارات اخرى .
على المستوى المنهجي اطلع المشاركون على مراحل درس القراءة وفق الطريقة المقطعية المكون من محورين أساسين :
المحور الصوتي : يقدم صامت (حرف) واحد في الأسبوع في خمس حصص خلال الوحدات الثلاث الأولى في السنة الدراسية ، وصامتان (حرفان) في الأسبوع في الوحدتين الرابعة والخامسة ، في حين تخصص الوحدة السادسة لتصفية الصعوبات القرائية والانطلاق في الطلاقة .
إن الذي يلفت الانتباه في المحور الصوتي هو اعطاء حيز زمني وقيمي لمرحلة الدراسة الصوتية حيث يتم التركيز على مخرج الصوت ويعطي الأستاذ النموذج النطقي للصامت الجديد، ويردد المتعلمون بعده تثبيتا وترسيخا للمخرج الصحيح للصامت من جهة، ومن جهة أخرى تقدم الأنشطة بطريقة يحس فيها المتعلم بالمتعة والنشاط (اللعب الهادف)
- محور تنمية الرصيد اللغوي باستثمار الحكاية: تعتبر الحكاية دعامة أساسية لبناء الأصوات (الحروف) من أجل الوصول إلى الطلاقة الجيدة، وقد تم تبني الحكاية في الطريقة المقطعية باعتبارها منطلقا للمتعة والتسلية، بحيث تقدم كل حكاية خلال أسبوعين في عشر حصص، وأهم مراحلها:
  1. • وضعيات الانطلاق
  2. • تسميع الحكاية
  3. • أسئلة لاختبار السماع
  4. • قراءة الحكاية قراءة جماعية ثم فردية
  5. • استخراج عناصر الحكاية داخل خطاطة محددة
  6. • استغلال المقاطع السردية للحكاية
  7. • الأسئلة الصريحة والأسئلة الضمنية
  8. • استخلاص القيم السامية والنبيلة
  9. • انتاج حكاية جديدة على غرار الحكاية القديمة
  10. • تشخيص الحكاية

درس تجريبي لمادة القراءة المستوى الاول حسب الطريقة المقطعية 12-05-2017


ولقد ساهم السادة الأساتذة المشاركون في اغناء هذا اللقاء بمداخلاتهم واضافاتهم القيمة، وفي الأخير تم ختم اللقاء في جو من التآخي مشيدين بالمجهودات المبذولة في هذا المجال .
||>> مواضيع مهمة لا تفوتها :
كما أكد السيد المفتش التربوي الى أن مشروع ” القراءة من اجل النجاح ” يهدف الى تحسين تعلم القراءة وتعليمها للمتعلمين والمتعلمات بالمستويات الأولى من التعليم الابتدائي، وذلك من منطلق أن مهارة القراءة هي البوابة الرئيس لكل العلوم والمعارف، وبأن الأطفال الذين لا يتعلمون القراءة تعلما جيدا، سيكون طريقهم محفوفا بالصعوبات عند تعلم المواد الدراسية الأخرى، أو التجاوب مع مجتمع المعرفة. وهذا يقتضي أن تتضافر جهودنا جميعا من باحثين وخبراء، ومفتشين وإدارة مدرسية ومدرسين ومدرسات، وآباء وأمهات وأولياء أمور لتحقيق الأهداف التي جاء لأجلها مشروع " القراءة من أجل النجاح".
مواضيع ذات صلة القراءة المقطعية - انتظروا المزيد :

  1. نموذج استعمال الزمن حسب القراءة المقطعية Approche و المقاربة العملياتية

للإستعداد للإمتحان المهني المرجو الضغط على الرابط اسفله :
loading...

التعليقات


أجود أصناف التمور بالرشيدية (المجهول و الفقوس)  للبيع بالتقسيط و الجملة
للتواصل  و الطلب عبر الواتساب : 0636829061(اضغط هنا للمزيد)


جميـــع المقالات و المواضيع المنشورة لدينا هنا في موقع المستجد التربوي " www.mostajad.com " تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية، وحقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر.

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

المستجد التربوي

2016